Portail du Centre National de Documentation du Maroc

مثال للعنوان رقم 1 ليوم 25/02/2023




حضرات السيدات والسادة.
كما تعلمون، فإن الإحصاء العام للسكان والسكنى المقبل، وهو السابع منذ استقلال المغرب، سيتم إنجازه في شتنبر 2024 تنفيدا لتوجيهات جلالة الملك نصره الله وتطبيقا لتوصيات اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة بإنجاز الإحصاء مرة واحدة على الأقل كل عشر سنوات.
 
في ظل الاستمرارية مع الإحصاءات السابقة، فإن إحصاء 2024 يندرج في سياق ورش التحول الرقمي لخطوط منتجات وخدمات المندوبية السامية للتخطيط، الذي تم إطلاقه سنة 2019، ويتميز، من هذه الناحية، بقطيعة مع الإحصاءات السابقة. وتعود هذه القطيعة بالفائدة على الكفاءة العملياتية وتمكن من تحسين التكلفة الميزانياتية لكافة مراحل الإحصاء المقبل. وتتجسد هذه القطيعة في ثلاث مستويات، وهي الأعمال الخرائطية التي تشكل القاعدة الجغرافية والاقتصادية والبشرية للإحصاء، وطريقة تجميع المعطيات لدى الأسر واستغلالها ونشرها، وأخيرا تعبئة  الأعوان المكلفين بإنجاز الإحصاء.
 
وقد تم، من أجل إنجاز هذه الأشغال، إعداد برنامج معلوماتي من طرف أطر المندوبية السامية للتخطيط، والذين أود هنا أن أشيد بهم مرة أخرى إشادة علنية، صادقة ومستحقة.
 
سيتم تقديم التحديثات التي سيعرفها الإحصاء المقبل بخصوص المستويات الثلاث التي ذكرتها للتو من طرف أطر المندوبيةالسامية للتخطيط، كل حسب دور وحدته الإدارية في إنجاز أشغال الإحصاء. واسمحوا لي، حضرات السيدات و السادة، أن أعرض عليكم هذه الأشغال بإيجاز.
 
بخصوص الأعمال الخرائطية، فإن النظام المعلوماتي يشمل برامج محمولة على الأجهزة اللوحية، سيستخدمها الباحثون، وكذلك برامج مخصصة لمتابعة العمل الميداني على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي. وستمكن هذه االبرامج من تقسيم التراب الوطني إلى مناطق إحصاء لضمان الإحصاء الشامل للسكان دون إغفال أو تكرار خلال عملية إنجاز الإحصاء، ومن تحديد الموارد البشرية والمادية اللازمة. كما يغطي هذا البرنامج أيضا عملية التوطين الخرائطي للمنشآت الاقتصادية وتجميع المعطيات المتعلقة بأنشطتها ومواردها البشرية.
 
سيتم تجميع المعطيات لدى الأسر واستغلالها وإرسالها بشكل مؤمن وآني إلى مركز تدبير المعطيات، بالإعتماد على أجهزة لوحية تضم إختبارات المطابقة والاتساق ، مما سيمكن من تقليص آجال نشر نتائج الإحصاء. وتجدر الإشارة  إلى أن استعمال التكنولوجيا في تجميع المعطيات سيمكن من إلغاء التكاليف المرتبطة بطباعة الاستمارات الورقية ونقلها ومعالجتها وحفظها.
بالإضافة إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى المقاربة الجديدة التي تم اعتمادها خلال هذا الإحصاء بهدف تغطية أكبر قدر ممكن من المعطيات المفيدة وضمان توفرها على مستوى الوحدات الترابية الأساسية (دوار، حي). وهكذا، سيتم تجميع المعطيات لدى الأسر عبر استمارتين، تضم الأولى، بالخصوص، المعطيات المتعلقة بالبنيات الديموغرافية والظواهر النادرة كالهجرة الدولية والوفاة، وهي موجهة إلى كافة السكان. وستمكن الاستمارة الثانية، المفصلة، من إدراج مواضيع جديدة (الأحداث الديموغرافية، والحماية الاجتماعية، واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والهجرة الدولية، والبيئة) وتعميق المواضيع المدرجة عادة في الإحصاءات (الديمغرافيا، والتعليم، والنشاط، والتنقل، والإعاقة، وظروف السكن)، مما سيمكن من توفير المعطيات اللازمة لتتبع النموذج التنموي الجديد وأهداف التنمية المستدامة. وستوجه هذه الاستمارة المفصلة لكافة  سكان الجماعات التي يقل عدد أسرها عن 2.000 أسرة ولعينة تضم  20% من أسر الجماعات التي يفوق حجمها أو يساوي 2.000 أسرة.
 
ومن أجل تقييم كل من النظام المعلوماتي  والمقاربة المنهجية للإحصاء المقبل،  يتم حاليا إنجاز أول اختبار فعلي بجهة الرباط سلا القنيطرة. وسيتم بعد هذه العملية، التي ستنتهي أشغالها الميدانية مع نهاية فبراير2023، إطلاق الأعمال الخرائطية وعملية التوطين الخرائطي للمنشآت الاقتصادية في جميع أنحاء التراب الوطني مع بداية شهر أبريل 2023 لفترة ستدوم  14 شهرًا.
وبخصوص تعبئة الأعوان المكلفين بإنجاز الإحصاء، وباعتبار البعد التكنولوجي لعملية تجميع المعطيات، فسيتم اعتماد مقاربة جديدة لتعبئة الباحثين والمشرفين، بعد تكوينهم، والذين سيعهد إليهم بإنجاز مختلف مراحل الإحصاء. وسيتم هذا التكوين عن بعد بالاعتماد على وسائط سمعية-بصرية ملائمة، وحضوريا، بضعة أيام قبل عملية تجميع المعطيات. وسيكون هذا التكوين متاحا للعموم وسيشكل بذلك فرصة للتواصل مع الأسر لتقوية انخراطهم في هذه العملية الوطنية.
 
واسمحوا لي، حضرات السيدات والسادة، أن أختتم هذه الكلمة بالتوجه إليكم متقدما بالشكر لكافة  نساء ورجال الإعلام الذين لم يتوانوا قط عن مواكبتنا في أشغالنا. واسمحوا لي كذالك أن أعرب لهم عن يقيني بأنهم لن  يدخروا أي جهد  من أجل المساهمة بخبرتهم في تحسيس السكان بمختلف مراحل الإحصاء والمساهمة  بقدرتهم لجعل هذه العملية الوطنية ناجحة.

Inscription à la newsletter







CND en photos
maraacid
20150226_101251
20150226_100529
20150226_100815
20150226_095904
20150226_100556